تطبيقية نزوى تختتم ملتقى “لَمّةٌ لِهمّة” قدم خلاله خمس حلقات عمل عامة وتخصصية

الرؤية: اختتمت جماعة العلاقات العامة التابعة لقسم دراسات الاتصال بكلية العلوم التطبيقية بنزوى، ملتقى «لَمّةٌ لِهمّة»، رعى حفل الختام الدكتور محمد بن جمعة الخروصي عميد الكلية وبحضور الدكتور أحمد بن حمد الشعيلي مساعد العميد للشؤون الأكاديمية المساندة وعدد من أعضاء الهيئات الأكاديمية والمساندة والإدارية وطلبة الكلية، وذلك في إطار الاهتمام بالشباب العُماني وإيماناً بدورهم الفاعل في مختلف المجالات.

  واحتوى الحفل على عدة فقرات تنوعت بين الهادفة والترفيهية وضمت عناوين مختلفة ذات أهمية لدى الشباب العُماني بدأ برنامج الحفل بتلاوة كريمة لكتاب الله بصوت الطالب صلاح الراشدي، ثمّ تلى ذلك عرض لكلمة صاحب الجلالة للشباب العماني وكلمة الطالبة أشرقت المعمرية رئيسة جماعة العلاقات العامة.

وقالت المعمرية، “منذ بواكير النهضة المباركة كان الاهتمام السامي بالشباب ملحوظًا فقد استعان جلالته -حفظه الله- بهم في بناء الدولة ومسيرة التنمية الشاملة في كافة عمان وتم تخصيص عام للشبيبة وتم تسليط الضوء على دورهم الحيوي، ودفعهم نحو مزيد من العطاء. ومن هذا المنطلق اعتزمت جماعة العلاقات العامة على تنظيم ملتقى خاص يجمع فيه الشباب والذي أسميناه (ملتقى لَمّةٌ لِهمّة).

وأضافت رئيسة جماعة العلاقات العامة أنّ الملتقى احتوى على العديد من حلقات العمل، التي تُعنى بتنمية مهارات ومواهب الطلاب وتعزيز قدراتهم المختلفة، ولقد قُدمت خلاله خمس حلقات عمل لاقت رواجًا واسعًا من الطلبة، وبلغ عدد المشاركين (189) مئة وتسعة وثمانين مشاركًا ونحن اليوم سعداء بهذا التفاعل وبوصولنا لختام الملتقى.

وقدمت الجماعة فيلم الحصاد عرض من خلاله بعض المقتطفات من فعاليات الملتقى وآراء الطلبة حول الخبرات والمهارات التي اكتسبوها من خلال الانضمام لحلقات العمل التي نظم لها تزامناً مع أيام الملتقى، حيث عقدت حوالي خمس حلقات عمل جاءت الأولى بعنوان “أسس التصوير والمونتاج بالهاتف” قدمتها سبأ الخروصية وجواهر الخروصية، الطالبتان بكلية العلوم التطبيقية بنزوى، والتي تضمنت أسس التصوير الحديثة باستخدام الهاتف، وشرح مبسط لبعض البرامج التي تستخدم في معالجة الفيديوهات وعمل مونتاج وتأثيرات لها.

وقدمت الدكتورة زينب الجميلي، محاضرة بجامعة نزوى، حلقة العمل الثانية، وجاءت بعنوان “كتابة الرسائل والخطابات الرسمية” التي تضمنت بعض النقاط والتوجيهات اللازمة لكتابة رسالة رسمية صحيحة وبحتة، كذلك بعض النصائح للطلبة والتي تمحورت حول استخدام اللغة العربية السليمة الخالية من الأخطاء الإملائية والنحوية، كون هذا الأمر يسهم في مصداقية الرسالة.

واختتمت حلقات العمل في اليوم الأول بحلقة قدمها أحمد الكندي، والتي كانت بعنوان “فن كتابة الأخبار”، والتي تحدث فيها بشكل مبسط عن كيفية كتابة مختلف الفنون الإخبارية، ككتابة الاستطلاعات، والحوارات الصحفية، بالإضافة إلى الأخبار الصحفية بنوعيها المقالات والأخبار العاجلة، بعدها اختتم حلقة العمل بعرض مجموعة من النماذج الإخبارية التي سبق وأن تم نشرها، كل هذا في سبيل تحفيز الطلبة للمشاركة الفاعلة في الانخراط في عالم الكتابة.

استكملت حلقات العمل في اليوم التالي، بإقامة حلقة بعنوان “تقديم الأخبار”، قدمتها جيهان اللمكية مذيعة في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، قامت من خلالها بعرض مقدمة إلى عالم التقديم الإخباري، وذكرت بعض من القصص المحفزة التي مرت بها خلال مسيرتها في التقديم الإذاعي، بالإضافة إلى عرض مجموعة من الفيديوهات الإخبارية التي تضم مشاهد لأخبار سابقة والتعليق عليها وعلى كيفية التقديم، وفي ختام حلقة العمل قامت بتقسيم الحضور إلى مجموعات لتطبيق تدريب عملي لهم في التقديم الإخباري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *