جامعة السلطان قابوس تنظم ملتقى الحوكمة ومستقبل تطوير الموارد البشرية

عمان: نظمت جامعة السلطان قابوس ممثلة بمركز تنمية الموارد البشرية صباح أمس ملتقى الحوكمة ومستقبل تطوير الموارد البشرية، برعاية سعادة السيد سالم بن مسلم البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الإداري. وبحضور سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس وعدد من المختصين في مجال الموارد البشرية من القطاعين الخاص والعام، وذلك بقاعة مدرج الفهم بالمركز الثقافي بالجامعة.
يأتي هذا الملتقى معززا لثقافة الوعي بأهمية الحوكمة المؤسسية وارتباطها بالخطط الاستراتيجية، وذلك تماشيا مع المرتكزات الأساسية للخطة الاستراتيجية 2040 للسلطنة، كما يسعى للتعريف بأهمية مؤشرات الأداء والتي تسعى لتحقيق الفاعلية وتحسين الأداء، وتسهيل متابعة الأداء المؤسسي عن طريق مؤشرات الأداء KPIs التي تعمل بدورها على تسهيل عملية اتخاذ القرار للإدارات العليا.
بدأ الملتقي بكلمة ترحيبية ألقاها المهندس سالم بن علي الهنائي مدير مركز تنمية الموارد البشرية، أكد فيها على أن تنظيم ملتقى الحوكمة بهدف الوقوف على بعض التجارب الناجحة في بعض مؤسسات الدولة العامة والخاصة، وذلك لبث المعرفة بين الفئات الوظيفية المختلفة بالجامعة. ثم تتطرق لذكر أهداف الملتقى والتي تتركز على توضيح معنى الحوكمة، وعرض بعض النماذج لمؤشرات الأداء لقياس مستويات العمل في مجال تنمية الموارد البشرية في بعض مؤسسات السلطنة.
وركزت الورقة الأولى والتي قدمها السيد سالم بن مسلم البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الإداري، على موضوع «الحوكمة في الوحدات الحكومية من خلال منظومة مؤشرات الأداء». تلاها ورقة عمل حول تجربة منظومة مؤشرات الأداء بالشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) والتي قدمها عصام بن سعيد الكندي مدير أول إدارة الأداء والجودة. تم بعدها تقديم عرض مرئي من قبل مركز تنمية إدارة الموارد البشرية حول تجارب بعض المؤسسات الحكومية فيما يتعلق بمؤشرات الأداء. عقبه عرض مرئي حول تجربة البحث العلمي في هذا المجال، قدمه علي بن عبدالله المسكري مدير دائرة الثروة البشرية بمركز البحث العلمي. وفي الختام قدمت فاطمة الهنائية، موظفة بمكتب ضمان الجودة بالجامعة، تجربة وممارسات جامعة السلطان قابوس في منظومة مؤشرات الأداء في الاعتماد الأكاديمي.
وفي هذا الشأن، قال الدكتور حميد بن سالم الهنائي من قسم التدريب والتنمية المهنية بمركز تنمية الموارد البشرية بالجامعة «يأتي هذا الملتقى متوائماً مع توجهات الخطة الاستراتيجية للسلطنة ٢٠٤٠ والتي تهدف إلى زرع الثقافة المؤسسية القائمة على قياس أداء المؤسسة والفرد على حد سواء».
وأضافت فاطمة الهنائية من مركز الجودة والتطوير بالجامعة «بدأ مشروع قياس الأداء لوحدات جامعة السلطان قابوس في فبراير ٢٠١٩م وتم تنفيذه كمرحلة تجريبية مع ثلاث وحدات وهي: عمادة الدراسات العليا، ومركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر، ومركز نظم المعلومات»، بالإضافة إلى «كانت المرحلة التجريبية مرحلة ناجحة حيث لاحظنا أن الوحدات الثلاث ربطت بين استراتيجية الجامعة وبين اختصاصات هذه الوحدات وأهدافها، وبالتالي كانت مؤشرات الأداء واضحة ودقيقة جدا، الأمر الذي شجعنا للتوجه إلى المرحلة القادمة والتي تتمثل في نظام تدقيق أداء الوحدات، والذي سيشتمل على الاعتماد الأكاديمي ومعايير أخرى أكثر دقة».
الجدير بالذكر أن هذا الملتقى يأتي امتداداً للدور الفعال الذي يقوم به مركز تنمية الموارد البشرية في السعي لتعزيز القيم المؤسسية، والرقي بمهارات وقدرات منتسبي جامعة السلطان قابوس بمختلف فئاتهم الوظيفية الأكاديمية والفنية والإدارية، وذلك بما يقدمه من دورات تدريبية، وبرامج توعوية، وحلقة عمل. إذا أن تتمثل رؤية المركز في تحقيق التميز في أداء الكوادر البشرية للإسهام في تنصيب الجامعة كمركز للإبداع والخبرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *