حلقة عمل في تطوير «القيادة الشبابية» بتطبيقية صلالة

عمان: اختتم بكلية العلوم التطبيقية بصلالة حلقة عمل «القيادة الشبابية»، والتي نفذت بالتعاون بين تطبيقية صلالة وشركة صلالة لخدمات الموانئ (ميناء صلالة) بحضور الدكتور أحمد بن عبدالرحمن بالخير عميد الكلية، ومحمد بن عوفيت المعشني مدير عام شؤون شركة صلالة لخدمات الموانئ (ميناء صلالة) وعبدالرؤوف بن عبدالله العريمي مدير مكتب العميد والمشرف على الحملة التسويقية لكليات العلوم التطبيقية وأنشطة خدمة المجتمع بالكلية، حيث استهدفت حلقة العمل طلاب وطالبات الكلية بهدف تنمية وتطوير الإمكانيات القيادية الكامنة لديهم، وإكسابهم المهارات المناسبة لتحقيقها على أرض الواقع، باعتبارهم مشاريع قيادية مستقبلية.
تأتي هذه الفعالية في إطار برنامج التعاون بين الكلية وشركة ميناء صلالة، وهي حلقة ضمن سلسلة أنشطة مشتركة بين المؤسستين، تهدف بمجملها إلى تحقيق التكامل بين أنشطتهما الموجه لخدمة المجتمع المحلي والرقي بأفراده والمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة وتعزيز مستوى المعيشة لأفراد المجتمع.
تضمن حفل الختام عددا من الفعاليات من أهمها تقديم عرض مرئي يلخص أهداف الحلقة وأهم محاورها وهو من إعداد شركة الحلول الإبداعية (Creative People Solutions (CPS القائمة بالتدريب، واستعراض المتدربين للحضور بشكل ملخص ما تعرضوا له من تدريب في مجال تنمية الكفاءات القيادية الشابة، وقدم محمد بن عوفيت المعشني مدير عام شؤون شركة ميناء صلالة عرضا حول مفهوم القيادة وتوجه الشركة في هذا الجانب، ثم قام الطلاب المتدربين بتقديم عروض حول مدى استفادتهم من الدورة وكيف أثرت في تغيير مسار تفكيرهم بشكل إيجابي، والآمال التي يطمحون تحقيقها في المستقبل، وأخيرا تم توزيع شهادات المشاركة على الطلاب والطالبات المتدربين.
وحول حلقة العمل أكد محمد بن عوفيت المعشني مدير عام شؤون شركة ميناء صلالة بان حلقة العمل تأتي في إطار المسؤولية الاجتماعية للشركة تجاه مجتمعها بقصد دفع عجلة التنمية المستدامة وتعزيز مستوى المعيشة لأفراد المجتمع إلى أفضل المستويات والمراتب الممكنة، وأن الشركة على وعي تام بأن الشباب هم أعمدة بناء المستقبل وهم الذين سيحددون الصورة التي سيكون عليها هذا المستقبل وأن العناية بهم وتنمية مهاراتهم من خلال التثقيف والتأهيل والتدريب الموجه والمتخصص في مجالات الإبداع والابتكار والقيادة سيكون عاملا مساعدا بلا شك في تحسين جودة قراراتهم الحالية والمستقبلية وفي تحديد توجهاتهم وجهودهم المستقبلية بشكل أفضل، مما سينعكس إيجابيا على الوطن، وأضاف انه من هذا المنطلق جاء اهتمام الشركة بالمبادرات المتعلقة بتنمية القيادات الشابة في محافظة ظفار، وأنه قد تم قطع شوط لا بأس به في هذا الجانب، وأن الشركة في طور توسيعها وتطويرها لتشمل أكبر عدد ممكن من شباب المحافظة.
من جانبه أشار الطالب ناصر بن بخيت الهلالي بالسنة الخامسة في تخصص المحاسبة بانه نهل الكثير منذ ان شارك في حلقة العمل وتعرف على الكثير عن مفهوم القيادة، التي لم يكن يعرفها مسبقا، واتقدم بالشكر إلى كل من ساهم في توفير هذه الورشة متمثل في تطبيقية صلالة وميناء صلالة والمدربين حيث أشعلت هذه الحلقة في ذواتهم وأحيت في نفوسهم كمتدربين شموع الأمل وأن ينظروا إلى أنفسهم بعمق، حيث كان في السابق ينطر إلى العالم الخارجي ويعطيه أهمية بنسبة 90% ويهمل النظر إلى داخله، والآن بعد حلقة العمل أصبح ينظر إلى داخله وإمكانياته الذاتية وقدراته بنسبة أكبر وأنه أصبح يعي دوره في العالم بصورة أفضل وتعلم كيف يركز على الأساسيات في الحياة ولا يضيع جهده في الأمور الثانوية.
كما أشارت الطالبة تسنيم المرهون بالسنة الرابعة في تخصص تقنية المعلومات إلى أن هذه الحلقة غيرت فيها الكثير من حيث القيادة وتعزيز الثقة بالنفس ووضوح الصورة التي تطمح الوصول إليها في المستقبل ، كما تعلمت أهمية الانضباط لتحقيق الأهداف، كما ثمنت دور الكلية وشركة ميناء صلالة على إتاحة هذه الفرصة الثمينة لطلاب الكلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *