“شمس للحلول العالمية” تطلق مركزا للتدريب في مجال الطاقة الشمسية بـ”جيوتك”

مسقط – الرؤية: دشّنت شركة شمس للحلول العالمية مركز شمس التدريبي لبرنامج الطاقة الشمسية في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا (جيوتك)، تحت رعاية قيس بن سعود الزكواني المدير التنفيذي لهيئة تنظيم الكهرباء،

وبحضور المهندس يوسف من محمد العجيلي، رئيس شركة بي. بي. عُمان، وعدد من كبار المسؤولين من القطاعين العام والخاص.

ويأتي المركز التدريبي بدعم حصري من شركة بي. بي. عُمان ضمن برنامجها للاستثمار الاجتماعي، بالتزامن مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الـ 49 المجيد وتتويجاً للمساعي الرامية إلى دعم قطاع الطاقة المتجددة في السلطنة.

وقالت شمسة بنت أحمد الرواحية، مديرة برنامج الاستثمار الاجتماعي بشركة بي. بي. عُمان: نسعى لتسخير التكنولوجيا، وتطوير مهارات البحث من خلال دعم جملة من المبادرات العلمية والعملية. ويتميز قطاع الطاقة الشمسية في السلطنة بآفاق واعدة للنمو، وبالتالي يتحتم علينا تنمية معارف الكفاءات المحلية وتعزيز قدراتهم لقيادة هذا القطاع، وسيسهم مركز شمس التدريبي لبرنامج الطاقة الشمسية في دعم هذه المساع بشكل متكامل.

ومن جانبه قال البروفيسور ماكيل مودجيل، رئيس جامعة جيوتك: سعدنا بافتتاح المركز التدريبي ويسرنا أن نرى بأن مرافق المركز تعمل لتحقيق الأهداف المرجوة منها. ويعد المركز ثمرة تعاون بناء بين شركة بي. بي. عُمان، وشمس للحلول العالمية، وجيوتك، وقد صُمم ليحاكي عملية بناء وتركيب الأنظمة الشمسية على أرض الواقع، حيث يتألف من أربعة أنظمة مختلفة للطاقة الكهروضوئية تولد مجموعها طاقة بمقدار 18 كيلو واط، ويشمل المركز كذلك أربعة مناطق تدريبية مختلفة، ويحتوي على ثلاثة أقسام رئيسية  تشمل أولا السقف المسطح، وسقفا مائلا، ونظام مسطح أرضي، وقد صُممت جميعها وفقا للائحة التنظيمية لهيئة تنظيم الكهرباء، وسيقدم المركز التدريبي الحصص التدريبية بالشراكة مع المعهد الأمريكي الدولي للطاقة الشمسية SEI، والذي يختص بتقديم التدريب العملي في  هذا القطاع منذ أكثر من 25 عاما.

وعن أهمية المركز قال الدكتور مايكل تسانج، أحد الشركاء المؤسسين في شركة شمس للحلول العالمية أن إطلاق المركز يجسد مساعينا الرامية إلى دعم قطاع الطاقة المتجددة في السلطنة، ونسعى بأن نسهم عبر ذلك إلى تنويع مصادر الطاقة وتعزيز الإنتاج من مصادر الطاقة النظيفة، وبالتالي تنمية قطاع الطاقة المتجددة في السلطنة، والاستفادة من مصادر الطاقة الأخرى.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *