طالب دراسات عليا في جامعة السلطان قابوس يفوز بجائزة وطنية

مسقط – الشبيبة: حصل الطالب عبدالله بن سليمان الوهيبي، خريج درجة الماجستير بجامعة السلطان قابوس من كلية الهندسة تخصص الهندسة الكهربائية والحاسب الآلي، على جائزة في مجال النهوض بمستوى الدراسات العليا في عُمان لفئة الماجستير في نسختها الثالثة. وتمنح الجائزة تقديراً لطلاب الماجستير والدكتوراه المتميزين في السلطنة، لإنجازاتهم البحثية.

وتأتي الجائزة تقديراً للأفراد العمانيين الشباب المتميزين ليكونوا قادة الصناعة والأكاديميين المستقبليين في البلاد، الذين سيساهمون في بناء اقتصاد المعرفة في السلطنة، ضمن رؤية السلطنة 2040، هذه الجائزة الرائدة تركز على أهمية بناء القدرات التعليمية للدراسات العليا في السلطنة.

وتعد هذه الجائزة من الجوائز الفخرية غير الربحية، وتمنح للأشخاص المتميزين وذلك تقديراً لالتزامهم الأكاديمي وإنجازهم على مستوى الدراسات العليا. وقد تم تقديم الجائزة أمام عدد من كبار المسؤولين من القطاعين العام والخاص في قطاع الصناعة والأوساط الأكاديمية في منتدى عمان للطاقة.

وعرض الوهيبي من خلال دراسته فرص توفير الطاقة الكهربائية في الفلل والمنازل السكنية في سلطنة عمان في الشبكة الرئيسية المرتبطة وتقييم تأثيرها على إعادة تخطيط بناء محطات توليد الطاقة على مدى السنوات 25 القادمة وذلك عبر تحديد عدة استراتيجيات لتوفير الطاقة الكهربائية وتغيير مستوياتها وأحجامها وكفائتها.

وأشارت النتائج إلى وجود مؤشرات إيجابية في مجال توفير الطاقة الكهربائية تصل إلى 21.5% عن طريق استخدام التصاميم الموفرة للطاقة للمنازل والأجهزة المهمة مثل التكييف والإضاءة، وأوصت الدراسة بتنفيذ بعض الآليات والسياسات من قبل الهيئات والمؤسسات المنظمة للطاقة الكهربائية في السلطنة والمسؤولة عن المباني والمرافق والتي تأتي محصلتها كدعم للمستهلكين وللسلطنة ككل. تشمل التوصيات رفع كفاءة المواصفات الفنية الخاصة بالجدران الخارجية والأسقف والنوافذ للمباني السكنية وإدخال آلية فعالة لتشجيع التوجه لشراء للأجهزة المنزلية ذات الكفاءة والموفرة للطاقة الكهربائية عبر تكثيف الحملات التوعوية والمعنية بتثقيف المجتمع وتشجيعه حول أهمية هذه الأجهزة على المدى الطويل.

الجدير بالذكر بأن أطروحة الماجستير تم عرضها والموافقة على مناقشتها ونشرها في مؤتمر بروناي الدولي السابع للهندسة والتكنولوجيا 2018 المنعقد في سلطنة بروناي دار السلام، كما وتم نشرها في الموقع العالمي لمعهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *