كلية العلوم التطبيقية بصحار تسجل أول براءة اختراع

صحار-النبأ: سجلت كلية العلوم التطبيقية بصحار أول براءة اختراع لها وذلك عن مشروع التوربينات الهوائية من أجل إنتاج الطاقة، حيث تم تنفيذ المشروع كمشروع تخرج لطلاب تخصص الهندسة الميكانيكية وهم: محمد الشبلي ، أحمد الهنائي ، المعتز المعمري و محمد الجديدي، بإشراف الدكتور محمد بن سيف السعيدي.

ويقول الدكتور محمد السعيدي المشرف على المشروع بأن الفكرة تمحورت حول الاستفادة من المورث البحري حيث قام الفريق بدراسة تصميم الأشرعة في السفن الشراعية العمانية والتي حسب ما ذكرت المراجع التاريخية أنها كانت تتمتع بسرعة عالية مقارنة بالسفن الموجوده آنذاك، ومن المعروف أن أحد أهم عوامل سرعة السفن الشراعية هو كفاءة الاشرعة في حصد طاقة الرياح، حيث قام الفريق في بداية المشروع بدراسة خصائص ديناميكية الهواء لهذة الاشرعة والاستفادة من المعلومات المستخلصة في تصميم الشفرات في التوربينات الهوائية الموجودة في الأسواق، وبعد تجربة عدد من التصميمات توصل الفريق لتصميم يمكن أن يرفع كفاءة استخلاص طاقة الرياح بنسبة 7% مقارنة بالتصاميم التجارية الحالية.

ويضيف السعيدي “تعد الفائدة الاقتصادية المرجوة من المشروع بأنها تجعل بناء محطات إنتاج الطاقة بالرياح اكثر جدوى اقتصادية من ناحية العائد الاستثماري مما يجعل بناء محطات إنتاج الكهرباء من الرياح مجدي اقتصاديا في مناطق جغرافية أوسع في عمان والخليج بشكل عام.

هذا ويأمل الفريق من الحصول على دعم من أجل تطبيق الفكرة على أرض الواقع و بناء محطة تجريبية مصغرة لإنتاج طاقة الكهرباء من طاقة الرياح ودراسة أوسع للنتائج.

ومن جانب آخر، نقلت عمادة الكلية ممثلة في الدكتور عوض بن علي المعمري عميد الكلية تهاني الدكتور عبدالله بن علي الشبلي مدير عام كليات العلوم التطبيقية وذلك لتسجيل الفكرة كأول براءة اختراع كلية العلوم التطبيقية بصحار، حول هذه المناسبة صرح الدكتور عوض بن علي المعمري عميد الكلية قائلا : “تسعى منظومة كليات العلوم التطبيقية من خلال رؤيتها ورسالتها إلى تعزيز مفهوم البحث العلمي وربطه بخدمة المجتمع فيها، ولقد ترجمة كلية العلوم التطبيقية بصحار ذلك من خلال ربط مشاريع التخرج ببعض التحديات التي يواجه القطاع الصناعي أو من خلال استخدام تطبيقات الثورة الصناعيه الرابعه فيها، ولقد ترجمت باكورة هذه الجهود بالبدء في خطوات تسجيل أول براءة اختراع لمشروع تخرج طلابي في منظوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *