مذكرة تعاون بين «فالي عمان» وكلية عمان البحرية الدولية

الشبيبة: ضمن مبادراتها الاجتماعية في دعم القطاع التعليمي، تم توقيع اتفاقية تعاون بين شركة فالي عمان وكلية عمان البحرية الدولية، حيث تم التوقيع على الاتفاقية في مقر الكلية بصحار.
 

حضر حفل التوقيع كل من الرئيس التنفيذي لشركة فالي عمان جميل سيبي، وعميد كلية عمان البحرية الدولية د. هلال الحضرمي، بحضور جمع من موظفي الشركة، وأعضاء هيئة التدريس بالكلية.

وتهدف الاتفاقية إلى فتح باب التعاون بين الشركة والكلية لربط الطلاب مع عمليات شركة فالي الصناعية من خلال تسهيل الزيارات الميدانية والتدريب الداخلي للطلاب، وتسهيل التعاون في المشاريع المشتركة من خلال برامج المسؤولية الاجتماعية والتي تشمل تدريب الطلاب من خلال إقامة حلقات عمل في ريادة الأعمال والقيادة والمهارات المختلفة التي من شأنها أن توفر لهم تجربة صناعية وتفتح لهم المجال في تقديم مقترحاتهم للبحث العلمي وربطه بعمليات الشركة.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة فالي عمان جميل سيبي: نحن في فالي نسعى دائما لبناء علاقات متبادلة مع مختلف المؤسسات العامة والخاصة للمساهمة في التنمية الوطنية، والذي يترجم مهمتنا التي تهدف لتحويل الموارد الطبيعية إلى سبل نمو وازدهار، ولذلك فنحن نعتقد أن هذه الشراكة مع كلية عمان البحرية الدولية، التي تعتبر إحدى المؤسسات التعليمية الرائدة في السلطنة، سوف تسهم في تطوير جودة التعليم عن طريق إتاحة الفرص التعليمية من خلال احتضان الطلاب وتوفير فرص التدريب لهم، إضافة إلى المبادرات الاجتماعية، ومجال البحث العلمي مع مؤسسات التعليم العالي الذي يعد جزءا من التحسينات المستمرة التي تنتهجها شركة فالي عمان.

أما عميد كلية عمان البحرية الدولية د. هلال الحضرمي فقال: تحرص الكلية على تحقيق التعاون مع القطاع الصناعي لما لذلك من أهمية في خدمة الطلبة وتأهيل الكوادر العمانية بشكل عام، وتعتبر شركة فالي من الجهات المهمة الداعمة لطلبتنا من خلال توفير فرص التدريب والتوظيف، كما أن هذه الاتفاقية سوف تعزز سبل التعاون وتبادل الخبرات بين الطرفين.

جدير بالذكر أن شركة فالي تؤمن بدور الشباب في بناء الوطن باعتبارهم الركيزة الأساسية في تعزيز التنمية المستدامة في السلطنة، وذلك ضمن الركائز الأساسية الأربعة للاستدامة بما يشمل المساهمة في تنمية الاقتصاد المحلي (دعم سلاسل التوريد والقيمة المحلية المضافة) والعمليات الصديقة للبيئة، وتنمية الموارد البشرية، إضافة إلى برامج المسؤولية الاجتماعية للشركة؛ لذلك تسعى الشركة دوما إلى جذب الخريجين المجيدين من جميع الكليات والجامعات في السلطنة بهدف الاستفادة من معارفهم وتحويلها في عمليات تكوير خام الحديد وغيرها من العمليات المتعلقة بصناعتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *