هواوي عمان تختار طلابا من الجامعة للاستفادة من برنامجها التدريبي

الشبيبة: نظّمت هواوي عمان أمس الأول بالتعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات وجامعة السلطان قابوس والشركة العمانية للاتصالات «عمانتل» اختبارات عملية لاختيار مجموعة جديدة من الطلاب العمانيين للالتحاق ببرنامجها التدريبي على تقنية المعلومات والذي يهدف إلى تدريب الطلاب وفي ذات الوقت يتم في نهاية البرنامج اختيار البعض منهم للالتحاق والعمل مع هواوي بحسب حاجتها إلى موظفين جدد.

أقيمت الاختبارات بمبنى كلية الهندسة بالجامعة بحضور حوالي 70 طالبا وطالبة من طلاب كليتي الهندسة والاقتصاد والعلوم السياسية بالجامعة وذلك بحضور عميد كلية الهندسة د.حاج بور دوسن، ونائب رئيس هيئة تنظيم الاتصالات محمد الكندي، وأخصائي أول تدريب الموارد البشرية بعمانتل علي اللواتي وشين بينج Chen Bing- المدير الإقليمي لهواوي عمان.

وعن البرنامج قال شين بينج Chen Bing- المدير الإقليمي لهواوي عمان: يمثل البرنامج أهمية كبيرة بالنسبة لنا حيث نطبقه في إطار المسؤولية الاجتماعية لنا كشركة تجاه المجتمع الذي نعمل به وهنا أخص السلطنة، وقد بدأناه منذ العام 2014م بالتعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات وشركة عمانتل.

وأشار بينج إلى أنه على مدى السنوات الفائتة كان يتم تطبيق البرنامج في الكليات التطبيقية في السلطنة وكان يتم اختيار 50 طالبا وطالبة سنويا ويتم تقسيمهم إلى مجموعتين، بحيث كل مجموعة يتراوح عددها ما بين 25 إلى 30 طالبا وطالبة، ولكن في هذا العام وبناءً على النقاش والتعاون الذي يتم لأول مرة في إطار هذا البرنامج مع جامعة السلطان قابوس تمت زيادة العدد ليصبح 100 طالب وطالبة في العام، بحيث يتم إجراء البرنامج التدريبي على أربع مجموعات مختلفة على مدار العام، وتكون مدة البرنامج ما بين شهرين إلى ثلاثة أشهر وكل مجموعة ما بين 25 إلى 30 طالبا وطالبة.

اختبارات نظرية

وعن الاختبارات التي يمر بها الطلاب قال شين: تعتمد على اختبارات نظرية في اللغة الإنجليزية والتكنولوجيا ومن بعدها يقوم خبراء هواوي بإجراء مقابلات شخصية معهم لتقييم مدى استجابتهم ومعلوماتهم الأولية عن تقنية المعلومات وأيضا مدى إقبالهم على التعلم.

أما عن البرنامج التدريبي نفسه فقال بينج: يكون الجزء الأول منه لمدة 3 أسابيع نظرية على مقاعد الدراسة والمحاضرات بينما تكون بقية الفترة عبارة عن تدريب عملي يحاكي العمل تماما ويكون فيه تقييم مدى استجابة الطالب لضغوط العمل والتعلّم وفي النهاية يحصل المتميزون ومن يمرون بمراحل الاختبار بنجاح على شهادة هواوي في تقنية المعلومات وكذلك على قسيمة مجانية تؤهّلهم للدخول لاختبار في شهادة هواوي الدولية HCIA ومن بعدها يتم أيضا إجراء اختبارات أخرى لاختيار أفضل المتدربين للتعيين بالشركة حسب الحاجة إلى موظفين جدد.

وأشار إلى أنه بالإضافة إلى الاستفادة العملية والمهمة من البرنامج للطلاب فإنه يوفر للطلاب عدة مميزات منها: علاوة شهرية قيمتها 250 ريالا عمانيا تمنحها هواوي لكل طالب من المشاركين، كما تقوم الشركة بتوفير التأمين الصحي لهؤلاء الطلاب خلال فترة التدريب، كما يحصلون على شهادات مشاركة وحضور البرنامج معتمدة من شركة هواوي مما قد يساعدهم في الحصول على فرص عمل مستقبلا.

توسعة آفاق التعاون

وقال عميد كلية الهندسة بجامعة السلطان قابوس د.حاج بور دوسن: جاءت مبادرة هواوي هذه للتعاون معنا ككلية بعد تشاور بيننا وسيتم اختيار بعض الطلاب حيث تتم توسعة آفاق التعاون بيننا ككلية وبين هواوي سواء من ناحية تدريب الطلاب والبحوث ونقل بعض التكنولوجيات الجديدة إلى الجامعة والطلاب وقد وجدنا استجابة كبيرة ومتميزة من هواوي وخلال الفترة المقبلة سيكون هناك تعاون أكبر.

وأشار دوسن إلى أن هذا التعاون مهم جدا للطرفين خاصة في ظل التغير المتسارع والمتلاحق في التكنولوجيا لذا فالتلاحم ما بين الشركة والجامعة مهم جدا لأنه يوفر للخريجين فرصة لأن يكونوا على مستوى راق للالتحاق بسوق العمل وأن يكونوا من المطوّرين في المستقبل.

وقال نائب رئيس هيئة تنظيم الاتصالات محمد بن حمود الكندي بأن هذه المبادرة التي بدأت منذ العام 2014 تشهد هذا العام ولأول مرة توسعا أكبر في شمول الجامعة بحيث يكون هناك تنوّع ومشاركة أكبر خاصة وأن الجامعة واحدة من أهم منارات التعليم في السلطنة، وبالتالي فإن وجود طلاب منها في هذا البرنامج هو نوع من الإثراء للبرنامج، خاصة وأنه كلما تكاتفت جهود المؤسسات الأكاديمية مع الشركات والمصنّعين والموردين فإن ذلك يزيد من خبرة الطلاب ويجعلهم أكثر تهيئة لمتطلبات سوق العمل. وأكد على أن ما تقدمه هواوي شيء مهم من قبيل المسؤولية الاجتماعية للشركات ومن الضروري أن يكون للشركات شيء فعال في السوق.

وقال المهندس على اللواتي، من الموارد البشرية بعمانتل: منذ أن تم تطبيق هذا البرنامج ونحن مع هواوي وإلى الآن في تعاون في هذا البرنامج وقد جلسنا مؤخرا لتطوير البرنامج وهذا التعاون وكل ذلك لأجل المجتمع العماني وهي بادرة طيبة من هواوي أن تستثمر في الشباب العماني والأهم من ذلك أنها تعطي الفرصة لبعض خريجي البرنامج للعمل بها كشركة وهذه فرصة كبيرة حيث عيّنت حتى الآن العديد من خريجي البرنامج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *